Oggetto Tooltip
المشروع المتوسطي img
دمج المنطقة الأورو-متوسطية ليس فقط يمثل فرصة، ولكن شرط أساسي من أجل التقارب بين ضفتي البحر الأبيض المتوسط ومعالجةالنقائص معا، خصوصا في مرحلة عدم الاستقرار الحالية
مشاكل الشغل والمشاكل الاجتماعية تضفي اثار وخيمة على الضفتين، لدى تطوير البنية التحتية (الطاقة والمياه والنقل) هي مفتاح المسار الجديد للتنمية، يرتكز أساس على العمل.
و من هدا السياق، تلعب الطاقة دورا حيويا في أمن بلدان البحر الأبيض المتوسط، والتي بدونها لا يمكن أن تكون هناك تنمية.
في عام 2013، ميد تسو بدأت انشطتها, ميد تسو تضم شركات مسيري شبكات الكهرباء في 18 دولة تمثل البحر المتوسط، بما في ذلك إسرائيل وفلسطين منذ 9 ديسمبر 2013.
تستند مبادرة ميد تسو على التعاون المتعدد الأطراف لتحقيق التكامل بين الأنظمة الكهربائية في البحر الأبيض المتوسط، والفوائد الناتجة عن تقاسم الموارد (مصادر الطاقة الأولية، ومحطات إنتاج الطاقة) ودراية كافة تكاليف ومخاطر الاستثمارات في البنية التحتية.
كان أول مشروع لميد تسو هو المخطط العام لربط المتوسطي والاستثمارات ذات الصلة (2013).
في نفس الوقت، التغيرات السريعة وغير المتوقعة لسيناريو الطاقة المرجعي تجلى بشكل كامل، وناجم عن الظواهر الجديدة، التغير الهيكلي في سوق الوقود الدولي (الوقود غير التقليدية)، التداخل بين إنتاج الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة والتقليدية، انخفاض استهلاك الكهرباء في الضفة الشمالية للبحر الأبيض المتوسط
هذا التغيير في السيناريو اتر على فرضيات تخطيط الشبكات وليس فقط لتوليد قوي للطاقة الكهربائية من مصادر الطاقة المتجددة في الجنوب لتصديرها نحو الشمال، ولكن نظام تبادل أكثر تفصيلا وتعقيدا، يسعى الى دمج الانظمة الكهربائية و الطاقوية لضفتي المتوسط.
حثث حالة عدم اليقين الناجمة عن التغيير، على اهداف اخرى ذات الأولوية للسياسة الطاقاوية: الأمن (الإمدادات)، والمرونة (التغلب على الشكوك الحالية في التعديلات والتوقعات) والفعالية (الاستفادة المثلى من الموارد وتقليل التكلفة).
في العشر سنوات المقبلة ميد تسو، تتنبأ بزيادة في القدرة الانتاجية تبلغ 150 جيغاواط في منطقة البحر الأبيض المتوسط ، منها 15٪ من مصادر الطاقة المتجددة ما تناسب لزيادة متوقعة في الطلب على الكهرباء من نحو 90 جيغاواط. الاستثمارات المتعلقة بها بلغت ما بين ...
تعرفوا على المشروع

اخبار ونشاطات img
ريد الكتريكا دي اسبانيا (RED ELÉCTRICA DE ESPAÑA)
مديرية الاتصالات – المكتب الصحفي
ريد الكتريكا دي اسبانيا (RED ELÉCTRICA DE ESPAÑA) مديرية الاتصالات – المكتب الصحفي

مشاريع الاستحداث التكنولوجي لاستقرارية الأنظمة الكهربائية المعزولةأليسيوس وستابيلِتي فاكتس (ALISIOS and STABILITY FACTS)بتاريخ 14/06/2017إن ريد الكتريكا (RED Eléctrica) تبذل مجهوداً أكبر للحصول على عناصر فعالة تمكّن من الاستجابة السريعة للمسعادة على ابقاء الاستقرارية في الأنظمة الكهربائية الضعيفة والمعزولة، بنوع خاص في جزر كاناريا (Canary).إن ناحية من النواحي الجديرة بالملاظة هي الحاجة للتحكّم بالتردّد أكثر فعالية، لتحاشي ظروف الخطر للمنظومة، التي يمكن أن تؤدي إلى فصل الأحمال أو حتى إلى التعتيم (Black-out).المبادرتان الرئيسيتان اللتان تمّتا مؤخراً هما أليسيوس (ALISIOS) وستابيلِتي فاكتس (STABILITY FACTS) وهما مشروعان استحداث.مشروع ALISIOS للاستحداث (تخزين الطاقة للتكامل مع الطاقات المتجدّدة في الأنظمة المعزولة)بهدف المحافظة على الاستقرارية في المنظومة الكهربائية المعزولة – كما هي الحال في جزيرة تاناريف (Tenerife) – من خلال التكامل مع الطاقات المتجدّدة، يهدف المشروع إلى تقييم أثر انشاء نظام لتخزين الطاقة الكهربائية من ناحية تحسين تردّد النظام وتخفيف التغيّرات المفاجئة في انتاج الطاقة الم...
اقرأ أكثر



المشروع المتوسطي: الحصيلة بعد مضي سنتين على انطلاق المشروع
المشروع المتوسطي: الحصيلة بعد مضي سنتين على انطلاق المشروع

اجتمعت ثلاثة لجان فنية في العاصمة الإيطالية, روما, لاستعراض النتائج حول الأنشطة المبرمجة والأنشطة الأخرى التي تم إنجازها.الاجتماعات التي نظمتها اللجان الفنية الثلاثة (ل ف) لرابطة شبكات نقل الكهرباء بين بلدان البحر الأبيض المتوسط (Med-TSO), (1 تخطيط, 2تنظيم, التبادل الدولي لنقل الكهرباء), انعقدت بروما خلال الفترة 17-19 ماي (آيار), وذلك في إطار المشروع المتوسطي.استغلت اللجان الثلاثة فرصة انعقاد هذا اللقاء, الذي تواصل على مدى ثلاثة أيام, لاستعراض النتائج الخاصة بالمشروع وذلك بعد مرور سنتين على انطلاقه. كما استغلت اللجان هذه المناسبة لمقارنة الأهداف المحققة والخطوات التي يتعين اتخاذها مستقبلا.تلقت اللجنة الفنية الأولى النتائج الخاصة بدراسة السوق والتي ستتولى "ترجمتها" فيما يتعلق بتحليل الشبكة. وكما أشار كارلو سابالي, رئيس اللجنة: "اللجنة على استعداد للقيام بالدراسات الخاصة بالشبكة في المنطقة المتوسطية في حدود 17850 ميغا وات, بما في ذلك 8200 ميغا وات الخاصة بالقدرة الجديدة على الترابط, وذلك بين الضفة الشمالية والضفة الجنوبية للبحر الأبيض المتوسط. شهدت العاصمة الإيطالية روما إعطاء إشارة الا...
اقرأ أكثر




انتخاب السيد منصف الهرابي رئيسا جديدا لرابطة شبكات نقل الكهرباء بين بلدان البحر الأبيض المتوسط (Med-TSO). الترابط والتعاون يمثلان نقطتي التركيز للرئيس الجديد
انتخاب السيد منصف الهرابي رئيسا جديدا لرابطة شبكات نقل الكهرباء بين بلدان البحر الأبيض المتوسط (Med-TSO). الترابط والتعاون يمثلان نقطتي التركيز للرئيس الجديد

بعد أن رحب الجميع بانتخابه, أصبح السيد منصف الهرابي الرئيس الجديد لرابطة شبكات نقل الكهرباء بين بلدان البحر الأبيض المتوسط (Med-TSO). تم هذا أثناء انعقاد الجلسة العامة لرابطة شبكات نقل الكهرباء بين بلدان البحر الأبيض المتوسط (Med-TSO), يوم 20 أبريل (نيسان), والتي احتضنتها العاصمة التونسية. انطلقت المسيرة المهنية للسيد منصف الهرابي, الذي يشغل منصب الرئيس المدير العام للشركة التونسية للكهرباء والغاز, سنة 1987 حيث بدأ نجمه يسطع داخل هذه المؤسسة التونسية. أخذ السيد الهرابي المشعل عن السيد عامر بشير, المنتمي لنفس المؤسسة, وذلك بعد مغادرة هذا الأخير للتقاعد في شهر ديسمبر (كانون الأول) الماضي.وعلى إثر انتخابه في منصبه الجديد, كرئيس لرابطة شبكات نقل الكهرباء بين بلدان البحر الأبيض المتوسط (Med-TSO), أعرب السيد منصف الهرابي عن "الشرف لذي ناله بانتخابه رئيسا لرابطة شبكات نقل الكهرباء بين بلدان البحر الأبيض المتوسط (Med-TSO)." ثم أضاف قائلا "نحن مطالبون بمضاعفة الجهود لدعم التعاون بين مختلف الدول الأعضاء في الرابطة. كما نحن في حاجة إلى التسريع في نسق المسار الهادف إلى صياغة الأنظمة والقواعد المش...
اقرأ أكثر




الشركاء img

الاحداث القادمة img

JULY 2017
Mon Tue Wed Thu Fri Sat Sun
26
27
28
29
30
1
2
3
4
5
6
7
8
9
10
11
12
13
14
15
16
17
18
19
20
21
22
23
24
25
26
27
28
29
30
31
1
2
3
4
5
6