الصفحة الرئيسة > اخبار ونشاطات
ريد الكتريكا دي اسبانيا (RED ELÉCTRICA DE ESPAÑA) مديرية الاتصالات – المكتب الصحفي img

مشاريع الاستحداث التكنولوجي لاستقرارية الأنظمة الكهربائية المعزولة
أليسيوس وستابيلِتي فاكتس (ALISIOS and STABILITY FACTS)
بتاريخ 14/06/2017
إن ريد الكتريكا (RED Eléctrica) تبذل مجهوداً أكبر للحصول على عناصر فعالة تمكّن من الاستجابة السريعة للمسعادة على ابقاء الاستقرارية في الأنظمة الكهربائية الضعيفة والمعزولة، بنوع خاص في جزر كاناريا (Canary).
إن ناحية من النواحي الجديرة بالملاظة هي الحاجة للتحكّم بالتردّد أكثر فعالية، لتحاشي ظروف الخطر للمنظومة، التي يمكن أن تؤدي إلى فصل الأحمال أو حتى إلى التعتيم (Black-out).
المبادرتان الرئيسيتان اللتان تمّتا مؤخراً هما أليسيوس (ALISIOS) وستابيلِتي فاكتس (STABILITY FACTS) وهما مشروعان استحداث.

مشروع ALISIOS للاستحداث (تخزين الطاقة للتكامل مع الطاقات المتجدّدة في الأنظمة المعزولة)
بهدف المحافظة على الاستقرارية في المنظومة الكهربائية المعزولة – كما هي الحال في جزيرة تاناريف (Tenerife) – من خلال التكامل مع الطاقات المتجدّدة، يهدف المشروع إلى تقييم أثر انشاء نظام لتخزين الطاقة الكهربائية من ناحية تحسين تردّد النظام وتخفيف التغيّرات المفاجئة في انتاج الطاقة المتجدّدة وزيادة مساهمة هذه الطاقات في خلط الطاقة بشروط آمنة وضمان التموين.
إن النتائج المكتسبة ستمكّن من تقييم قدرات هذه الأنظمة لوجود حلّ للتحدّيات الحاضرة والمستقبلية، الناتجة عن الادخال المكثّف لتوليد الطاقة المتجدّدة غير الممكن إدارتها في الأنظمة المعزولة.
المشروع، الذي بدأ في شهر شباط/فبراير 2017، يتكوّن من مرحلتين. المرحلة الأولى تشتمل على تعريفٍ مفصّل للحلّ التكنولوجي المقترح وتحقيق دراست التأثير. أما المرحلة الثانية، فستركّز على تصديق النموذج في الواقع وتحسينه ودمجه في انظمة التشغيل.
سيستغرق المشروع اربع سنوات وميزانيّته الاجمالية قد تتجاوز 10 ملايين يورو.

مشروع استحداث ستابيلِتي فاكتس (STABILITY FACTS)
يُركّز المشروع على التصميم والهندسة والتنفيذ والاختبار الميداني لكيفية عمل الجهاز. وهذا سيمكّن من مراقبة المعطيات الرئيسية (التردّد، الجُهد أو الفلطيّة وذبذبات الطاقة). هذه المعطيات تومّن الاستقرارية للنظام الكهربائي المعزول والضعيف وغير المسنود، كما هي الحال في جزر كاناريا (Canary).
إن الجهاز – الذي سيثبّت في محطة فرعية داخل النظام الكهربائي الموجود بفويرتيفانتورا لآنزاروتي (Fuerteventura-Lanzarote) – سيستخدم التكنولوجيا الالكترونية للطاقة (دارات الكترونية مرتبطة بتوصيل الطاقة من خلال تقنيات توليد مختلفة من ناحية التردّد ونوعية طول الموجة والخ...) مع طاقة تعادل 25 MVAr (أي 25 ميغا فولت – امبير مفاعلة) لضبط الفُلطية في محطة فرعية ودمجه مع تقنية تخزين الطاقة القائمة على مكثّف فائق (وهي توفّر مراقبة فعّالة للطاقة وتحقن الطاقة المختزنة في النظام بوقت قصير جداً) لاعطاء الدعم لضبط التردّد، في حال هبوطه عندما يتجاوز الستهلاك الطاقة المولّدة.
انطلق المشروع في نهاية العام 2014 ونُفّذ بمرحلتين. هدف المرحلة الأولى كان الحصول على مختبر نموذجي يتيح امكانية تصديق تصميم الجهاز ومناهج الضبط. أما المرحلة الثاثية، فسيتمّ فيها تطوير نموذج بياني وتثبيته في محطة من محطات النقل الفرعية لـ Red Eléctrica.
مع ميزانية اجمالية تعادل 7,5 ملايين يورو ومدة زمنية للمشروع تستغرق ست سنوات، تمّت المرحلة الأولى للمشروع بالتعاون مع شركتين مرجعيين في التصميم الالكتروني للطاقة والتطبيقات في هذا المجال، ومع دعم من جامعة لاس بالماس دي غران كاناريا (Las Palmas de Gran Canaria). وتمّ تمويله من خلال أموال لـ ERDF بواسطة برنامج إنتركونِكتا (Innterconecta) الذي يديره مركز تطوير التكنولوجيا الصناعية (CDTI).
إن تطوير هذين المشروعين يرمي إلى كسب المعرفة المتعلّقة بالفوائد التي يمكن أن تؤمّنها المصادر الجديدة المتاحة - كما تتوقّعه هذه التقنيات - من أجل تحسين أداء النظام الكهربائي.