الصفحة الرئيسة > اخبار ونشاطات
بيان صحفي "تطوير الطاقة المتجددة ودمجها في منطقة البحر الأبيض المتوسط" img

ورشة عمل نظمت بالجزائر العاصمة (خلال الفترة 24-25 أكتوبر- جمادى الأول), من قبل مستعملي منظومة النقل في المنطقة المتوسطية, واستضافتها شركة سونالغاز بدعم من الاتحاد الأوروبي
الجزائر العاصمة – 25 أكتوبر (جمادى الأول)- احتضنت الجزائر العاصمة, على مدى يومين (24 – 25) ورشة عمل تمحورت حول موضوع "تطوير الطاقة المتجددة ودمجها في منطقة البحر الأبيض المتوسط". نظمت هذه الورشة من قبل اللجنة الفنية المعنية "بتبادل مصادر الطاقة الدوليةّ (TC3), وفريق العمل "دراسات وسيناروات اقتصادية" (SG ESS) و(جمعية مستعملي منظومة النقل في المنطقة المتوسطية للطاقة الكهربائية (TSOs), التي تتولى إدارة شبكات النقل للضغط العالي في 18 بلد). تولت سونلغاز - الشركة الجزائرية للكهرباء, تقديم الدعم المطلوب لتنظيم هذه الورشة.
ركز المشاركون في هذه الورشة أشغالهم على النتائج التي أنجزتها الجمعية طبقا لأهداف المشروع المتوسطي -على أساس منحة تقدمها المفوضية الأوروبية عل مدى ثلاث سنوات – DG NEAR - الذي يهدف إلى تيسير عملية الاندماج صلب أنظمة الطاقة الكهربائية المتوسطية من خلال تحديد الإطار الخاص بالقواعد والإجراءات المشتركة بين مختلف الأعضاء المستفدين من منظومة نقل الطاقة الكهربائية في المنطقة المتوسطية (TSOs).
"طبقا للمشروع المتوسطي, تهدف لجنة TC3 إلى تحديد الطرق والإجراءات وآليات العمل المطلوبة لتقاسم الموارد عن طريق تبادل مصادر الطاقة الكهربائية عبر الحدود, وذلك على أساس تكامل الجهود بين المنظومات المعتمدة من قبل البلدان الأعضاء والاستغلال المجدي والمفيد لنظم التحويل المتوفرة والمستقبلية", كما جاء على لسان السيد رابح طويلب (من سونالغاز, الجزائر), ورئيس لجنة TC3.
كما يحضى هذا الهدف بدعم من WG ESS. "ليس من السهل التنبؤ بتطور نظام الاستهلاك. مجرد اختلاف بمعدل 1%, زائد أو ناقص, يمكن أن يتسبب في تغيير كبير على مستوى نتائج السيناريوات "كما أكد ذلك إيمانوال بوي (شبكة نقل الكهرباء, فرنسا). "لهذا السبب, قمنا بدراسة 4 سيناريوات مختلفة حول حاجيات منظومة نقل الطاقة الكهربائية في المنطقة المتوسطية (TSOs). كما يتم تنفيذ كل سيناريو بطريقة متناغمة في كل بلد من بلدان منظومة نقل الطاقة الكهربائية في المنطقة المتوسطية (Med-TSOs).
هناك عوامل يتم احتسابها على أساس الدراسات التي تمخضت عن السيناريوات: الاقتصاد والسكان, تطور الطاقات المتجددة, تكنولوجيا التنمية, المهمة الجديدة (تحلية المياه, السيارات الكهربائية, النقل العمومي, فائدة الطاقة), دمج السوق (السوق المحلية, السوق الإقليمية, أو السوق الدولية), التكنولوجيات الخالية من الكربون الحراري. "بفضل هذه المقاربة, يمكننا إدراك كيف أن عامل التنمية الاقتصادية أو التنمية التكنولوجية في المناطق الجديدة يمثل تغييرا لكافة البلدان", كما اختتم السيد بوي بالقول.
"تمثل هذه الورشة خطوة إضافية إلى الأمام لتحقيق النتائج المرتقبة", كما لاحظ السيد أنجلو فرانتي, الأمين العام لمنظومة نقل الطاقة الكهربائية في المنطقة المتوسطية (Med-TSO), والذي أردف قائلا "سوف نختتم هذه السنوات الثلاث من المشروع المتوسطي بجهود تنسيق مهمة حتى نتوصل إلى تحديد طريقة عمل متناغمة بين العديد من مستعملي نظام النقل. وفي ذات الإطار, أظهرت الجمعية قدرات غير مسبوقة لتعزيز الحوار ودعم الأنشطة المعتمدة".
كما عبرت المفوضية الأوروبية, التي حضرت هذه الورشة, عن استعدادها التام لدعم منظومة نقل الطاقة الكهربائية في المنطقة المتوسطية (Med-TSO), كما أكد ذلك السيد سيريل دويلين, مدير برنامج DG NEAR,"المشروع المتوسطي في تناغم تام مع أهداف سياسة الجوار التي ينادي بها الاتحاد الأوروبي في مجال الطاقة والتغير المناخي. في إطار الاتحاد من أجل الموسط, يدعو الاتحاد الأوروبي وبلدانه الشريكة إلى إقامة حوار بناء بهدف دعم التنمية التدريجية لسوق الطاقة في المنطقة المتوسطية, إضافة إلى مزيد دعم مصادر الطاقة المتجددة والإجراءات المتعلقة بجدوى الطاقة التي تعتبر عنصرا أساسيا صلب منظومة الشراكة الإقليمية في مجال الطاقة".
كما سجلت الورشة حضور ممثلين عن جمعيات متوسطية ومنظمات دولية على غرار مادرنار وENTSO-E و الاتحاد من أجل المتوسط.
مثلت الورشة فرصة سانحة لتبادل مختلف الممارسات الجيدة الهادفة إلى تسهيل عملية دمج مصادر الطاقة المتجددة في البلدان المتوسطية.
هذه الورشة هي الثانية, من بين ثلاث ورشات, تمت برمجتها في إطار المشروع المتوسطي قبل تقديم العرض حول نتائج بروكسل (أبريل (نيسان) 2018). نظمت الورشة الأولى بالعاصمة الإسبانية مدريد (15-03- 2017) حول محور الأطر القانونية والتشريعية التي تدعمها REE, في حين أن الورشة الثالثة والأخيرة ستنظم بالعاصمة الإيطالية روما, في بداية عام 2018, بدعم من ترنا, حيث سيتم التركيز خلالها على الطرق والإجراءات الخاصة "بالتخطيط للشبكة".